اتفقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مع وزارة الموارد البشرية في حكومة هنغاريا، على ارسال70 طالبا عراقيا سنويا لاكمال دراسة الماجستير والدكتوراه في هنغاريا ولمختلف التخصصات  للاعوام 2014 و2015 و2016.
 
جاء ذلك في بنود مذكرة التفاهم التي وقعها الوكيل الاداري لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور قاسم محمد دوس مع ممثل وزارة  الموارد البشرية في حكومة هنغاريا السفير الهنغاري في بغداد تايبر زاتاماري.
 
وتضمنت اهم بنود مذكرة التفاهم على قيام الحكومة الهنغارية بمنح الحكومة العراقية 70 زمالة دراسية سنوية للاعوام 2014 و2015 و2016،  لاكمال دراستهم العليا ولمختلف التخصصات، وبواقع 30 مقعدا لبرامج دراسة الماجستير في مجال التكنولوجيا والهندسة والاقتصاد والعلوم الطبيعية، و40 مقعدا لبرامج دراسة الدكتوراه في الاختصاصات التي يتم الاتفاق عليها بين الجانبين.
 
واوضحت الاتفاقية انه على الطلبة العراقيين المقبولين في المنحة الهنغارية وقبل المباشرة بالدراسة الاشتراك في كورس تحضيري مدته سنة واحدة في معهد بالاسي، وكذلك يتعين عل الطلبة الذين يقدمون على برامج الدراسة باللغة الانكليزية امتلاك معرفة مناسبة باللغة الانكليزية عند مستوى معين تحدده المؤسسة المستضيفة.
 
واشتملت مذكرة التفاهم انه على الجانب العراقي تقديم 10 منح تدريبية لمدة عشرة اشهر لهنغاريا لغرض دراسة اللغة العربية والادب العربي والدراسات الاسلامية، فضلا عن قيامه بتقديم 10 مقاعد دراسية سنوية لهنغاريا للحصول على شهادة الماجستير في اختصاص اللغة العربية والدراسات الاسلامية.
 
واحتوت مذكرة التفاهم على قيام الحكومة العراقية والهنغارية بتعزيز العلاقات المباشرة وتوقيع برامج تعاون بين الجامعات ومؤسسات التعليم العالي والمراكز البحثية بين الجانبين، وتشجيع تبادل المطبوعات والمواد التعليمية والمناهج لدراسة كيفية منح الشهادات في البلد الاخر، وتشجيع تبادل الخبرات وتنظيم المؤتمرات ذات الاهتمام المشترك، فضلا عن تبادل الخبرة الاثارية في مجال التنقيب والترميم والمنشورات الاثارية.
 

  • التاريخ : 2014-04-02