وقعت جامعة نينوى اتفاقية تعاون مع جامعة ليون الفرنسية في ملفات التعاون العلمي والاعمار.

واشار الدكتور مزاحم الخياط رئيس جامعة نينوى خلال استقباله وفدا رفيع المستوى من مدينة وجامعة ليون الفرنسية الى الجهود الكبيرة التي بذلتها المؤسسات الفرنسية بعمليات الاعمار والبناء لمؤسسات جامعة نينوى باعمار القاعات والمختبرات الدراسية منذ سنتين ونصف بعد دمارها بالكامل.

وأضاف الخياط خلال توقيع الاتفاقية الى العزم والارادة لمنتسبي الجامعة واهالي نينوى بالعمل على اعمار مادمرته عصابات داعش الإرهابية، بجانب التعاون والدعم الدولي لعمليات الاعمار لجامعتي نينوى والموصل وباقي المؤسسات الحكومية الاخرى، واهمية تواصل التعاون مع الشعب والحكومة الفرنسية لمزيد من التعاون العلمي وفي مجالات ثقافية اخرى لما تملكه الموصل من تاريخ وحضارة وبما لديها من العلماء الكبار. مع تحقيق اتفاقية تعاون بين جامعة نينوى وجامعة ليون الفرنسية والتي ستعمل على الارتقاء بالمستوى العلمي بجانب اعادة اعمار الجامعة.

من جانبه أشار، اتيان بلان نائب رئيس اقليم اوفيرني الى الدمار الكبير الذي لحق بجامعة نينوى  والجامعات الأخرى في الموصل وباقي المؤسسات، مؤكدا تعاونهم في كافة المجالات وابرزها المجال الطبي، ووجود مؤسسة ميرنو الفرنسية في عمليات اعادة الاعمار للجامعة وكان لها دور في تاهيل مدارس في الحمدانية وتاهيل المركز الثقافي في كرمليس. وطموح الجانب الفرنسي في استمرار التعاون ومن خلال توقيع بروتوكول التعاون واختيار مشاريع حقيقية تصب في مصلحة الجامعة والمجتمع في محافظة نينوى.

 

  • التاريخ :