اقيمت على رحاب قاعة الحكمة اليوم الندوة العلمية لفرع النسائية والتوليد بعنوان افاق التطور العلمي في مجال النسائية والتوليد وبحضور السيدة و.عميد كلية الطب أ.د.الهام خطاب الجماس المحترمة والسادة روساء الفروع وعدد من اساتذة واطباء الاختصاص تهدف الندوة العلمية تسليط الضوء على اهم المستجدات العلمية في مجال معالجة امراض النسائية والتوليد من خلال المواضيع المختلفة التي طرحت في الندوة. كما اوصت الندوة بمواكبة التطور العلمي في مجال الاختصاص والتاكيد على اجراء البحوث العلمية حول ماطرح في الندوة من مفردات، وتكثيف الجهود في تطوير المهارات العلمية بما يخص علاج امراض النسائية والتوليد وذلك باقامة ورش عمل تدعم هذا الاتجاه، وتاتي اهمية هذه ندوة بكون المراة ذلك المخلوق الجميل الذي جعله الله تعالى موضعا لاعظم معجزاته… الا وهي مراحل خلق الانسان، من النطفة الى النشاة .. ومرحلة الحمل ثم الولادة. لتبدا بعد ذلك الرضاعة فالتربية والرعاية حتى يبلغ الانسان اشده وهو يتقلب بين اذرع الحنان والرحمة وتلفه اكاليل العطف والمحبة… تلك هي سيرة المراة الازلية وعظمتها.. تحمل بين حناياها سر الحياة وسموها .. وكل ما يقال عن ادوارها الاخرى في المجتمع… لا يضيف للمراة حق اكبر ولا فضيلة اعظم.. ففضيلة المراة الكبرى تكمن في صنع الحياة وحملها بين جوانحها بجوار القلب النابض بالحياة والحنان.

 

  • التاريخ :