Ninevah University - جـــامعة نينوى

كلمة رئيس الجامعة


يشكل تأسيس جامعة نينوى بزوغ صرح علمي في محافظة نينوى، تلك المنطقة العريقة التي احتضنت حضارة نينوى القديمة ونبي الله يونس ثن نشوء مدينة الموصل التي شهدت تأسيس اول المدارس.
لقد مرت جامعة نينوى بمراحل عديدة اذ تم تأسيس كليتي طب نينوى وهندسة الالكترونيات عام 2002م في حضن جامعة الموصل لتنموان في خضم تلك الجامعة العريقة وتنهلان من تراثها وتاريخها، كما تنشأ الفسيلة بكنف النخلة العامرة منطلقتان نحو فضاء اوسع وآفاق جديدة. هكذا شرعت جامعة نينوى في شباط 2014 لتبدأ مرحلة جديدة طريقها الرصانة وهدفها التطور نحو مكانة مرموقة بين الجامعات العراقية.
واذ يبدا تأسيس الجامعات عادةً من كليات تشرع من خط الصفر فقد بدأت جامعة نينوى بكليتين يافعتين هما (طب نينوى وهندسة الالكترونيات) مضى على تأسيسها 12 عاماً حيث تم نقل انتساب تلك الكليتين من جامعة الموصل الى جامعة نينوى عام 2014 لتشكلان لبنتين راسختين في الجامعة الفتية.
واذ تعلو الآية الكريمة "اقرا وربك الاكرم" شعار جامعة نينوى فان الجامعة تنهل من الآية مغزىً عظيماً مفاده أن القراءة والتحصيل العلمي هما طريقا الهدايا للوصول الى الهدف بقدرة الرب الكريم، ليكون ذلك مناراً لطلبة وملاك الجامعة في السعي للعطاء وتعزيزاً للرصانة، وتهدف جامعة نينوى أن تكون عراقية لكل العراقيين حيث لا فرق ولا تمييز إلا بمقياس العلم والعطاء.
وتسعى الجامعة إلى الاهتمام بالرصانة وضمان الجودة في برامجها الدراسية وأعمالها من خلال تنمية المهارات واكتساب الخبرات وتدريب الطلبة في بيئة جامعية مشجعة للتطور والعطاء وتكريم النتائج المتميزة والتفوق في الدراسة والبحث العلمي. كما تهتم الجامعة بتنمية التدريب العلمي للطلبة وإكسابهم مهارات مضافة تمهيداً لمواجهة حقل العمل، وكذلك تشجيع النشاطات اللاصفية.
وبرغم التحديات والظروف الصعبة التي واجهت محافظة نينوى وقفت هذه الجامعة الفتية متحدية الصعاب لتعاود النشاط الدراسي والاكاديمي في الموقع البديل، إذ تستمر الدراسة للعام الحالي 2015-2016.
والله ولي التوفيق


الأستاذ الدكتور مزاحم قاسم الخياط
رئيس جامعة نينوى











Maltepe Escort kocaeli escort bayan Maltepe Escort